Site Feedback

بإيماننا نرتقي

بإيماننا نرتقي

 

يقول الله (( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون الذين آمنوا و كانوا يتقون   ))

الإيمان نور يقذف في القلب فيجرم عبر الجوارح فتنطلق وفق أمر الله و الإيمان يزيد و ينقص و يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية , فإن كان من إقبال على الخير و ابتعاد عن الشر فليس ذلك إلا أن المحرك يحمل الطاقة فانتبه أن تنضب فان أحسست بفتور فسار بتقويتها .. كم من ركعة ترفع , كم صوم يوم يرفع , كم من قراءة آية ترفع , كم من تفكر يرفع , كم من الأبواب بين أيدينا تفتح .

(( و الذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا و إن الله لمع المحسنين )) العنكبوت 69

فسبل الخير عديدة و الموفق من ضرب في ل باب بسهم..فاجعل من زيادة الإيمان حافزا , وزد في إيمانك و ما بعده يأتي ..يلقى الرسول – صلى الله عليه و سلم – حارثة فيقول : (كيف أصبحت يا حارثة ؟ قال: أصبحت مؤمنا حقا ! قال: أنظر ما تقول : فإن لكل شيء حقيقة فما حقيقة إيمانك ؟ فقال: عزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي و أظمأت نهاري , و كأني أنظر إلى عرش ربي بارزا , و كأني أنظر إلى أهل الجنة يتزاورون فيها , و كأني أنظر إلى أهل النار يتضاغون فيها , فقال الرسول : ( يا حارثة , عرفت فالزم( ثلاثة)  رواه الطبراني , و للإيمان دلالة (قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا و لكن قولوا أسمنا و لما يدخل الإيمان في قلوبكم )

فالقلب موضع تغلغل الإيمان .. و بقدر الاهتمام به يزيد

وأهل التميز .. هم أهل الإيمان .

Share:

Comments

نعم اختي هذا صحيح...جزاكي الله كل خير

Add a comment