Site Feedback

من سير الصالحين نبراس

من سير الصالحين نبراس

 

يقو عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه : إن لي نفس تواقة , كلما تاقت إلى شيء نالته , تاقت نفسي للإمارة فنلت إمارة المدينة , ثم تاقت نفسي للزواج فتزوجت فاطمة بنت عبد الملك , ثم تاقت نفسي للخلافة فنلتها , و تاقت نفسي إلى الجنة و أرجو من الله أن أنالها .

النفس التواقة المتقدة المتحركة إلى نحو العلو و السمو.

و هذا الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه يقف و يواجه فتنة كادت تعصف بالأمة و قبلهم أبو بكر و عمر و عثمان و علي رضي الله عنهم جميعا في حياتهم كانت الانجازات و البصمات التي غيرت مجرى التاريخ .

و هذا عمر رضي الله عه يقول عندما طلب من أصحابه التمني : أما أنا فأتمنى ملئ هذه الغرفة رجالا أمثال أبي عبيدة ابن الجراح و سالم ففتح بهم الأمصار.

نفوس عظيمة تاقت للأمور  العظيمة فكانت بفضل الله من أهلها.

لنتصفح سير الصالحين و الدعاة العاملين و الأئمة الفاتحين فهل نجد إلا هاتفا لنا يقول :

و إذ كانت النفوس كبارا                       تعبت في مرادها الأجسام

و آخر يقول :

و تعظم في عين الصغير صغارها              و تصغر في عين العظيم العظائم

قلب صفحات التاريخ , و تأمل في سير السابقين ....فهل الزاد , و منها المنهل

 

 

من قبل : م.صالح عبد الرب الهياشي  

Share:

Comments

No comment given.

Add a comment