Site Feedback

ماذا أضفت ! ..آه آه


ماذا أضفت ؟

عميد الأدب الإسلامي مصطفى صادق الرافعي رحمه الله رسم همه و فكره بمقولة فكانت: إذا م تزد شيئا على الدنيا فأنت زائد عليها .

يا من تقرأ : هل تعلم قصة الشخص عادي؟ و ما أكثر الشخص (عادي) في زمننا هذا .

هل تريد أن تكون مثله! إذن فلا تعمل شيئا و ستكون هو, فإن هداك فكرك لذلك فهل هذا مراد الله منك في هذه الحياة .. إن تثاقلت بك الأرض فلتسلموا بك الهمة و المطلب العالي, فهل قررت الإضافة المتميزة إلى هذه الحياة ؟ قرر فذاك طريق السعادة و الفلاح فما هي الإضافة التي تود عملها و في أي مجال هي و أي تميز ستحمل و من المستفيد من ذلك؟

لننظر  إلى أنس ابن النظر رضي الله عنه يوم أحد و هو يأخذ بيده تمرات فيقول و الله إنها الحياة طويلة  إن عشت حتى آكل هذه التمرات فقاتل حتى استشهد .

اسأل نفسك باستمرار.. و عاود سؤالها .. ما قيمتي في الحياة , إن أنا مت الآن ماذا سيفقد الناس .

استمر هذا السؤال في قلبك حي.. و ستصل إلى المقصود بإذن الله .

و تذر أن التميز أمر سهل و صعب في نفس الوقت !

سهل لمن قرر و حاول , و صعب لمن سوف و أهمل , فكن من أهل القرار و حاول و لتكن مثل رجل من الأثرياء و صاحب  إنجازات كبيرة .. سئل كيف وصل إلى ما هو عليه: فقال بكلمتين .. قررت ثم حاولت .

 

بقلم : م. صالح عبد الرب الهياشي

Share:

Comments

No comment given.

Add a comment