Site Feedback

مهارة التعامل مع الأزمات

مهارة التعامل مع الأزمات
الأزمة حث طارئ قل أن تخلوا الأيام شخص منه , فكيف يتعامل الواحد مع أي أزمة طارئ :
أولا : تحقق من حقيقة الأزمة
-        اسأل نفسك هل هذا الحدث أزمة بالفعل , أم العقل أوصلنا إلى أن نحكم بوجود أزمة .
-        قد يحصل بينك و بين عزيز عليك خلاف, فتصور بمخيلتك أنها أصبحت أزة لا يمكن حلها في حين أنها عند الطرف الآخر لا تعتدوا أن كانت نقطة خلاف و انتهت , لذا تأكد من وجود أزمة .
-       فإن كانت أزمة فحدد الآثار التي ستترتب على عدم حلها .
               ثانيا : تصرف بسرعة
-        ذكر صاحب الرحيق المختوم رحمه الله في غزوة بني المصطلق خبر زيد بن أرقم الذي أخر الرسول الله صلى الله عليه وسلم بقول زعيم النفاق عبد الله بن أبي بن سلول بان يخرج الأعز منها الأذل , قال : فأخبر زيد بن أرقم عمه الخبر , فأخبر عمه رسول الله صلى الله عليه وسلم و عنده عمر , فقال عمر : مر عباد بن بشر فليقتله فقال : فكيف يا عمر إذا تحدث الناس أن محمد يقتل أصحابه ؟لا ولن إذا بالرحيل و ذلك في ساعة لم يكن يرتحل فيها فرتحل الناس .
            ثالثا راجع قراراتك
-       استعرض دائما خيارات الحل أمامك و استشر ثم اتخذ قرار الحل و لا تتردد.
-       قيم حلول الأزمة دائما
-       تذكر أن حل اليوم قد لا يصلح حلا للغد فقيم كل أزمة بحسب ملابستها شخصا و زمانا و مكانا .
-       استعن بالله أولا و أخيرا.
-       و أخيرا .. واجه الأزمة بحكمة و حزم .   

بقلم : م. صالح عبد الرب الهياشي
 

Share:

Comments

No comment given.

Add a comment