Site Feedback

عام في الجامعة

انقضت السنة الأولى من دراستي في الجامعة, لقد كانت سنة  مليئة بالمغامرات والمواقف الجادة  والهزلية في آن معا, سنة شعرت فيها بالحزن والفرح, بالمسؤولية وطيش الشباب, وأدركت أن دراستي الجامعية  مرحلة مهمة في حياتي لا بد أن تكون ذا تأثير على مستقبلي, 
 ان نظام التعليم المدرسي في الأردن يقضي بفصل المدارس الى مدارس للذكور ومدارس للاناث, ولذلك فقد اعتدت على جو الدراسة بين زملاء ذكور تتقارب مواقفنا وتوجهاتنا بشكل عام وذلك لمدة 12 سنة كاملة, ولكن بعد أن التحقت بالجامعة التي يختلط فيها الطلاب الذكور والاناث معا, تفاجئت بأن هذا النظام الجديد غريب جدا عني, في البداية اعتقدت أنه من الواجب علي التأقلم مع هذا الجو الجديد والزملاء الجدد, ولكن كنت لا أزال أشعر ببعض الخجل في التعامل مع مدرساتي وزميلاتي الاناث, وللأسف وضع هذا الخجل حاجزا أمام تفاعلي مع بقية زملائي وأصدقائي, وبات يقلقني ويشغلني عن متابعة دروسي بينما أنا مشغول بتأمل طبيعة هذا الجو الجديد الذي سأبقى فيه لأربع سنوات

ولكن مع انقضاء السنة الآولى,و بينما كنت أهم بمغادرة حرم الجامعة, ساورني الشعور بالحنين الى أيامي الآولى عندما دخلت هذه الجامعة, فجلست وحيدا وبدأت أتأمل تلك المواقف الهزلية التي حدثت معي وكيف كنت أنظر اليها وكيف أصبحت الآن معتادا عليها, في الواقع كان شعورا رائعا  ممزوجا بحنين كبير الى تلك الأيام التي تمنيت لو أنها تعود حتى تتسنى لي الفرصة لتصحيحي أخطائي ومواقفي  السخيفة


أريد أن يحاول متعلمو العربية كتابة موضوع مشابه عن انطباعاتهم عندما دخلو الجامعة / الكلية "باللغة العربية" ومن ثم سأقوم بتصحيحه لكم
وكذلك ممن يرغب بالتعليق على الموضوع بشكل عام فسأقوم أيضا بتصحيح كتابتكم
I would like the Arabic learners to try writing such paragraph "about your first impressions in the first year at your university . college,please write in Arabic and I will correct your writing...
You can also write any comment in Arabic and I will also correct it..

Share:

Comments

تجربتي مشابهة جداً لتجربتك أخي رامي
فأيضاً في مصر في مرحلتي التعليم الاعدادية والثانوية يتم فصل المدارس إلى مدارس للذكور ومدارس للإناث 
فعندما التحقت بالجامعة شعرت بأنني دخلت عالماً جديداً غريباً عني ، فلا أحد أعرفه و لا أحد يعرفني ، ولكنني أحببت هذا العالم الجديد و حاولت اكتشافه . وبمرور الفصل الدراسي الأول كنت قد بدأت أن أتأقلم و أكون صداقات جديدة .
أعتقد أن هذه المرحلة هي أسعد مراحل حياتي ، لدرجة أنني لا أريدها أن تمر .

موضوع رائع  أشكرك على طرحه 

أشكرك على تعليقك أخي هشام
أنا أيضا أعتقد أتها من أجمل المراحل التي مرت علي حتى الآن لدرجة أنني أتمنى أن تعود تلك الأيام التي كنت فيها كالأوروبي في سوق "العتبة"  هههههههه
أنا أمزح فقط

 ههههههههههههههههههههههههه

Add a comment