Site Feedback

معلقه عنتره العبسي

معلقة
       
       
            هـل  غادر الشعراء من iiمتردم    أم  هـل عرفت الدار بعد iiتوهم
يـادار عـبلة بـالجواء iiتكلمي    وعمي  صباحاًدار عبلة iiواسلمي
فـوقفت  فـيها نـاقتي iiوكأنها    فـدن لأقـضي حـاجة iiالمتلوم
وتـحل عبلة في الخدور iiتجرها    وأضـل  في حلق الحديد iiالمبهم
حـييت مـن طـلل تقادم iiعهده    أقـوى  وأقـفر بـعد أم iiالهيثم
حلت  بأرض الزائرين iiفأصبحت    عـسراً علي طلابكم أبنة iiمخرم
عـلقتها عـرضاوأقتل iiقـومها    زعـما  لعمر أبيك ليس iiبمزعم
كـيف الـمزار وقد تربع iiأهلها    بـعـنيزتين وأهـلـنا iiبـالغيلم
إن  كـنت أزعمت الفراق iiفأنما    زمـت  ركـابكم بـليل iiمـظلم
مـاراعني  الأ حـمولة iiأهـلها    وسـط الديار تسف حب iiالخمخم
وكـأنما نـظرت بـعيني iiشادن    رشـا مـن الـغزلان حر iiأرثم
نـظرت  ألـيه بـمقلة iiمكحولة    نـظر  الـمليل بـطرفة المقسم
وبـحاجب كـالنون زين وجهها    وبـناهد  حـسن وكشح iiأهضم
إن تـغد في دوني القناع iiفأنني    طـب بـأخذ الـفارس المستلئم
أثـني عـلي بـما عملت فأنني    سـمح مـخالقتي إذا لـم أضلم
إذا ظـلمت فـأن ظـلمي iiباسل    مــر مـذاقته كـطعم الـعلقم
وحـليل  غـانية تـركت مجدلاً    تـمكو  فـريصته كشدق الأعلم
سـبقت  يـداي له بعاجل iiطعنة    ورشـاش نـافذة كـلون العندم
هـلا  سـألت الخيل يابنة iiمالك    أن كـنت جـاهلة بما لم iiتعلمي
لا  تسأليني وأسئلي في iiصحبتي    يـملأ  يـديك تـعففي iiوتكرمي
إذ لا أزال عـلى رحـالة iiسابح    نـهد  تـعاوره الـكماة iiمـكلم
طـوراً  يـجرد لـلطعان iiوتارة    يأوي  إلى حصد القسي iiعرمرم
يـخبركم مـن شهد القيعة أنني    أغشى الوغى وأعف عند iiالمغنم
ولـقد  ذكـرتك والرماح نواهل    مني وبيض الهند تقطر من دمي
فـوددت  تـقبيل السيوف iiلأنها    لـمعت  كـبارق ثغرك iiالمبتسم
ومـدجج كـرة الـكماة iiنـزالة    لامـمعن  هـرباً ولا iiمـستسلم
جـادت لـه كـفي بعاجل iiطعنة    بـمثقف  صـدق الكعوب iiمقوم
فـشككت  بـالرمح الأصم iiثيابه    لـيس  الكريم على القنا iiبمحرم
فـتركته  جـزر الـسباع iiينشه    يـقضمن  حسن بنائه iiوالمعصم
ومـشك سـابغة هتكت iiفروجها    بالسيف عن حامي الحقيقة iiمعلم
ربـذ  يـداه بـالقدام إذا iiشـتا    هـتاك غـايات الـتجار مـلوم
لـما رآنـي قـد نـزلت iiأريده    أبـدى  نـواجذه لـغير iiتـبسم
عـهدي  بـه مـد النهار iiكأنما    خـصب  البنان ورأسه iiبالعضلم
فـطعنته  بـالمح ثـم iiعـلوته    بـمهند  صـافي الحديدة iiمخذم
بـطل  كـأن ثـيابه في iiسرحة    يـحذي  نعال السبت ليس iiبتوأم
يـاشاة مـا قنص لمن حلت iiله    حـرمت  عـلي وليته لم iiتحرم
لـما  رأيـت القوم أقبل جمعهم    يـتذامرون  كـررت غير iiمذمم
يـدعون عـنتر والرماح iiكأنها    أشـطان  بـئر في لبان iiالأدهم
مـازلت أرمـيهم بـثغرة iiنحره    ولـبانه حـتى تـسربل iiبـالدم
فـأزروا مـن وقـع iiالقنابلبانه    وشـكـاإلي بـعبرة iiوتـحمحم
لـوكان  يدري مالحاورة iiأشتكى    ولـكان  لـو علم الكلام مكلمي
وقد  شفى نفسي وأذهب iiسقمها    قـيل  الفوارس ويك عنتر iiأقدم
والـخيل تـقتحم الخبار عوابساً    مـن بـين شظيمة وآخر iiشيظم
ذلـل ركابي حيث شئت iiمشايعي    لـبـى وأحـفزه بـأمر مـبرم
ولقد  خشيت بأن أموت ولم iiتدر    للحرب دائرة على إبني iiضمضم
الـشاتمي  عرضي ولم iiأشتمها    والـناذرين إذا لـم ألقمها iiدمي
إن يـفعلا فـلقد تـركت iiأباهما    جـزر الـسباع وكل نسر iiقشعم

Share:

Comments

No comment given.

Add a comment