Site Feedback

كم أحبك لغة العرب يا أجمل لغة على وجه الأرض

تحملين كل المعاني الرائعة
جميلة بذاتك رائعة بمفرداتك
انت الإعجاز والبلاغة إلى قيام الساعة

تراجعتي يا لغتي لكن ذلك ليس لضعفك بل لزوال قوة أبنائك
نحن الذين أضعناك وأصبحنا في العربة الأخيرة من قطار الحداثة الذي يسير بسرعة قوية ..

ولكن الحقيقة أن كرامة الإنسان من كرامة لغته التي يتقنها ..

العلامة البيروني قال: «انها اللغة العربية، ومن خلال الترجمة حوّلت العلوم إلينا ووجدت مكانتها في قلوبنا. جمال اللغة العربية سار مع العلم في شراييننا وعروقنا». والبيروني فارسي الأصل ولد في خوارزم، وهي جزء من أوزبكستان الآن.. وعلى الرغم من ذلك شعر بجمالها وعذوبتها ..

ومن عجائب لغـــــــــتي ..

قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ
والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذماً .

من اليمين إلى اليسار في المدح
طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا ..... رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ .... سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا .... حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا .

من اليسار إلى اليمين في الذم

رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ .. حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا ... خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ ... كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

 

Share:

Comments

شكرا على الإقتباس الرائع

يكفينا فخرا بلغتنا العربية انها لغة القران الكريم فهي لغة خالدة وهي لغة اهل الجنة

Add a comment