Site Feedback

سفينة مافي مرمرة

قبل ثلاث سنوات تحركت سفينة مافي مرمرة من اسطنبول الى فلسطين حرة.. كانت في السفينة الصحفيين و النشطاء و موظفي الدين و الفنانين و من يريد ان يكون مع شعب الفلسطين..
كانت فيها المساعدات الإنسانية فقط.. ولكن دولة اسرائيل القاتلة اغارت الى الناس الابرياء كما تغار الى فلسطين منذ سنوات.. و استشهد الناس تاسعة في هذا الهجوم..
الليلة انتهت السنة الثالثة و انا اتذكر هذه الايام.. كنت في الثانوية.. كنا ندعو لاجل قدسنا و نذهب الى مظاهرات.. الان ندعو لاجل سوريا ايضا.. نحن نعلم حرية سوريا حرية القدس.. لا ادري متى ستنتهي هذا الحال ولكن ارى امتحان كبير على امتنا..

هذه هي صورة السفينة..
سفينة مافي مرمرة عزتنا في معركة فلسطينية

Share:

 

0 comments

    Please enter between 0 and 2000 characters.

     

    Corrections

    سفينة مافي مرمرة

    قبل ثلاث سنوات تحركت سفينة مافي مرمرة من اسطنبول إلى فلسطين الحرة.. كان في السفينة الصحفيين و النشطاء ورجال الدين و الفنانين و من يريد ان يكون مع الشعب الفلسطيني..
    كانت فيها المساعدات الإنسانية فقط.. ولكن دولة إسرائيل القاتلة أغارت على الناس الأبرياء كما تغار على الفلسطينيين منذ سنوات.. و استشهد تسعة اشخاص في هذا الهجوم..
    الليلة انتهت السنة الثالثة و انا اتذكر هذه الايام.. كنت في الثانوية.. كنا ندعو لاجل قدسنا و نذهب الى مظاهرات.. الان ندعو لاجل سوريا ايضا.. نحن نعلم حرية سوريا حرية القدس.. لا ادري متى ستنتهي هذا الحال ولكن ارى امتحان كبير على امتنا..

    هذه هي صورة السفينة..
    سفينة مافي مرمرة عزتنا في معركة فلسطينية

    سفينة مافي مرمرة

    قبل ثلاث سنوات تحركت سفينة مافي مرمرة من اسطنبول إلى فلسطين حرة.. كانت في السفينة الصحفيين و النشطاء و موظفي الدين و الفنانين و من يريد أن يكون مع شعب الفلسطين..
    كانت فيها المساعدات الإنسانية فقط.. ولكن دولة إسرائيل القاتلة أغارت على الناس الأبرياء كما تغارعلى فلسطين منذ سنوات.. و استشهد الناس تاسعة في هذا الهجوم..
    الليلة انتهت السنة الثالثة و انا اتذكر هذه الايام.. كنت في الثانوية.. كنا ندعو لاجل قدسنا و نذهب إلى مظاهرات..الآن ندعولأجل سوريا أيضا.. نحن نعلم حرية سوريا حرية القدس.. لا أدري متى سينتهي هذا الحال ولكن أرى أنه امتحان كبير على أمتنا..

    هذه هي صورة السفينة..
    سفينة مافي مرمرة عزتنا في معركة فلسطينية

    سفينة مافي مرمرة
    أبحرت سفينة مافي مرمرة من إسطنبول إلى فلسطين الحرة قبل ثلاث سنوات...(في الغالب، تبدأ الجملة باللغة العربية بفعل) كان في السفينة صحفيين ونشطاء وموظفي الدين وفنانين وآخرين ممّن يريدون أن يدعموا شعب فلسطين..
    لم تكن السفينة تحمل غير المساعدات الإنسانية ... ولكن دولة إسرائيل القاتلة أغارت على الناس الابرياء كما تغير على فلسطين منذ سنوات، مما أدّى إلى استشهاد تسعة أشخاص جرّاء (يعني بسبب) هذا الهجوم..
    في هذه الليلة يكون قد مرّ ثلاث سنوات على هذه الحادثة التي ما زلت أذكرها. كنت في الثانوية آنذاك ... وكنّا ندعو لأجل قدسنا و نشارك في المظاهرات.. والآن ندعو لأجل سوريا أيضاَ.. نحن نعلم أنّ حرية سوريا هي من حرية القدس كذلك ... لا أدري متى سينتهي هذا الحال ولكنّني أرى في ذلك امتحاناً كبيراً لأمتنا..


    هذه هي صورة السفينة

    سفينة مافي مرمرة هي عزّتنا في هذه المعركة الفلسطينية

    سفينة مافي مرمرة

    قبل ثلاث سنوات تحركت سفينة مافي مرمرة من اسطنبول الى فلسطين الحرة.. (كان) في السفينة الصحفيون والنشطاء (لا يوجد مسافة بين حرف الواو والكلمة التي بعدها). وموظفو الدين والفنانون ومن يريد ان يكون مع شعب (فلسطين)..
    كانت فيها المساعدات الإنسانية فقط.. ولكن دولة اسرائيل القاتلة اغارت (على) الناس الابرياء كما تغار (على) فلسطين منذ سنوات.. واستشهد الناس تاسعة في هذا الهجوم..
    الليلة انتهت السنة الثالثة وانا اتذكر هذه الايام.. كنت في الثانوية.. كنا ندعو لاجل قدسنا ونذهب الى مظاهرات.. الان ندعو لاجل سوريا ايضا.. نحن نعلم (أن)حرية سوريا (هي) حرية القدس.. لا ادري متى ستنتهي (سينتهي) هذا الحال ولكن ارى (أنه) امتحان كبير على امتنا..

    هذه هي صورة السفينة..
    سفينة مافي مرمرة عزتنا في معركة فلسطينية

    ملاحظات: هناك أخطاء في همزات الوصل والقطع، أعلم أنكِ تجدين صعوبة في التفريق بينهما، ولكن سأخبرك الفرق:
    همزة القطع هي الألف التي تحتها أو فوقها همزة: أ – إ
    أما همزة الوصل فهي ألف بدون همزة: ( ا )

    والأخطاء فيها هي:

    الى: إلى

    ان: أن

    اسرائيل: إسرائيل

    اغارت: أغارت

    انا: أنا

    ادري: أدري

    ارى: أرى

    الابرياء: الأبرياء

    لاجل: لأجل

    امتنا: أمتنا

    ايضا: أيضا

    ملاحظة: عندما تضعين الهمزة (ء) فوق الألف (أ) معناها أنكِ تنطقين الهمزة، مثل "إلى، أن، إسرائيل، أغارت، أيضا"... أما إذا لم ننطقها فنكتب الألف بدون الهمزة ( ا ).. مثل كلمة استشهد، انتهت، امتحان.. فهي ألف بدون همزة وتسمى همزة وصل.. وفيها لا ننطق الألف بوضوح.. بل كأننا ننطق الحرف التالي مباشرة، فكأننا نقول "ستشهد، متحان، انتهت" لأنها صعبة قليلا بنطق الهمزة... أما التي ننطقها بوضوح فتسمى همزة قطع وتكتب إما أ - أو إ

     

    أما بالنسبة لـ (كانت في السفينة) فنقول "كان" لأنها تعود على مذكر وهو (الصحفيون والنشطاء)... أما (كانت) فهي للمؤنث

    فلو كنا قصدنا السفينة لقلنا كانت

     

    أرجو أن لا أكون قد صعّبت عليكِ الأمر

    مستواكِ العربي ممتاز، استمري عزيزتي عائشة.. وفقكِ الله :) 

     

     

    Write a correction

    Please enter between 25 and 8000 characters.

     

    More notebook entries written in Arabic

    Show More