Site Feedback

اللغة العربية و حلمي

قال الشاعرالصيني هايسي :تعتبر حلمك الحصان.فان الحلم قوة الدافعة للناس.اذا كان حلمي-اصباح المراسلةِ الصحفيةِ-الشجرةَ,كانت اللغة العربية جِذعَها.منذ صِغَرٍ,أفضل اللغات والكتابة كثيرا التي دائما ما تأتي لي ببهجةٍ و متعةٍ.و عندما بدأت اَهتمّ باأحاديث في العالم,أعجبتمي الدول العربية بحضاراتها القديمة و تاريخها العريقة.و لكن كثيرٌ منَ الصينيين لم يعرفو العالم العربي معرفة جيدةً.لذلك أود ان اشتغل بالصحفيةِ باللغة العربية,أكتب حلمي بالقلم,أصون الواقعية بالمقالات,يُشيعُ الثقافات العربيةَ جهةً الي الصين و العالماذا كنت جُندِية,فاللغة العربية هي سلاحي.اذا كنت مضيفة,فهي مكبر صوتي .و لكن ارغب في اصباح الصحفية,فاللغة العربية هي فمي ينشر الاخبار.و هي يدي,يسجّل الواقعية.و هي ايضا عيني,يلاحظ هذا العالم.المراسلة الصحفية لا بنُعم الكاتب,و لا بشُهرةِ النجم,و لكن هي اوقد النَجَمات في سماء الليلِ,تبذل بذللا عظيما صامتةً.فاني علي ثقة بانني ساصبح اجمل الورود من الصين في منطقة الشرق الاوسط في يوم ما!

Share:

 

4 comments

    Please enter between 0 and 2000 characters.

     

    Corrections

    اللغة العربية و حلمي

    قال الشاعرالصيني هايسي :تعتبر اعتبر حلمك الحصان.فان الحلم قوة الدافعة للناس.اذا كان حلمي-اصباح  أن اصبح المراسلةِ ال صحافيةِ-مثل الشجرةَ,كانت اللغة العربية جِذعَها.منذ الصِغَرٍ,أفضل اللغات والكتابة كثيرا التي دائما ما تأتي لي ببهجةٍ و متعةٍ.و عندما بدأت اَهتمّ باأحاديث في العالم,أعجبتمي  أعجبتني الدول العربية بحضاراتها القديمة و تاريخها العريق.و لكن كثيرٌ منَ الصينيين لم يعرفو العالم العربي معرفة جيدةً.لذلك أود ان اشتغل في  بالصحفيةِ باللغة العربية,أكتب حلمي بالقلم,أصون الواقعية بالمقالات,يُشيعُ الثقافات العربيةَ  الي جهةً الصين و العالم اذا كنت جُندِية,فاللغة العربية هي سلاحي.اذا كنت مضيفة,فهي مكبر صوتي .و لكن ارغب في أن اصبح الصحفية,فاللغة العربية هي فمي ينشر الاخبار.و هي يدي,يسجّل الواقعية.و هي ايضا عيني,يلاحظ هذا العالم.المراسلة الصحفية لا بنُعم الكاتب,و لا بشُهرةِ النجم,و لكن هي اوقد النَجَمات في سماء الليلِ,تبذل بذللا عظيما صامتةً.فاني علي ثقة بانني ساصبح اجمل

    الورود من الصين في منطقة الشرق الاوسط في يوم ما!

    اللغة العربية وحلمي

    قال الشاعرالصيني هايسي: اعتبر حلمك كالحصان. فان الحلم قوة دافعة للناس. إذا كان حلمي -أن أصبح مراسلةِ صحفيةِ- كالشجرةَ، كانت اللغة العربية جِذعَها.
    منذ الصغر,

    أفضّل اللغات والكتابة كثيرا والتي دائما ما تأتي لي ببهجةٍ و متعةٍ. وعندما بدأت اَهتمّ بالأحاديث في العالم، أعجبتني الدول العربية بحضاراتها القديمة و تاريخها العريق. و لكن كثيراً منَ الصينيين لم يعرفو العالم العربي معرفة جيدةً. لذلك أود ان اشتغل بالصحافةِ باللغة العربية, أكتب حلمي بالقلم, أصون الواقعية بالمقالات, أشيعُ الثقافات العربيةَ إلى جهة الصين و العالم..

    اذا كنت جُندِية, فاللغة العربية هي سلاحي.

    اذا كنت متضايقة, فهي مكبر صوتي.

    و لكن ارغب في أن اصبح صحفية,

    فاللغة العربية هي فمي ينشر الاخبار. و هي يدي, تسجّل الواقعية. وهي ايضا عيني, يلاحظ هذا العالم المراسلةَ الصحفية لا بنعم الكاتب, ولا بشُهرةِ النجم, و لكن هي اوقد النَجَمات في سماء الليلِ, تبذل بذللا عظيما صامتةً. فاني علي ثقة بانني ساصبح اجمل الورود من الصين في الشرق الاوسط في يوم ما!

    Write a correction

    Please enter between 25 and 8000 characters.

     

    More notebook entries written in Arabic

    Show More