Site Feedback

Resolved questions
قوّة أم ضعف؟

نرى بعض النّاس أحيانًا يخطئ بحقّ الآخرين، ولكنّه يرفض أن يعتذر، لأنّه يرى في الاعتذار إهانةً وضعفًا... فهل الاعتذار ضعف؟ هل هو قوّة؟ ولماذا لا يرعوي بعض النّاس عن الخطأ، بينما يرفضون الاعتذار؟

For learning: Arabic
Base language: Arabic
Category: Uncategorized

Share:

0 comments

    Please enter between 2 and 2000 characters.

     

    Answers

    Sort by:

    Best Answer - Chosen by the Asker
    ألسيت التوبة اعتذار؟ أوما أمرنا أن نتوب؟ فالاعتذار إذا من واجبات المسلم وكيف يتجنب المرؤ من أخطائه إذا لم يعترف بها، ويعتذر، وكفانا قولا حديث الرسول - صلى الله عليه وسلم:" كل بني آدم خطاء وخير الخطائيين التوابون" أوليس الرجوع إلى الصواب خير من التمادي في الباطل، ومن أكبر التمادي في الباطل عدم الاعتذار ممن أسيئ إليه، ولكن ابتلاءات الله كثير، والله هو المستعان

    الاعتذار قمة القوة
    لان المرونة قوة
    واكتر دليل علي صالحة النفسية للشخص
    انما من يرفض الاعتذار
    فهو يعاني من مرض الكبر
    ونقص فقدان الثقة في النفس
    لانو يعتقد ان كلمة ممكن تضيع كرامتة
    فدي تبقي قمة الهشاشة والضعف الداخلي
    الكلمة دي بتكبر مش بتصغر خصوصا لو كان فية خطا فعلا

    الاعتراف بالخطأ ياتي من حكمة الانسان بمعرفة اخطائه و قوته بالاعتذار
    لكن اصبح البعض يعتبر ان من يعتذر له يكون ضعيفا و يرفض المسامحة لذلك و يزيد من حجم المشكلة و يعتبر الخطأ الذي ارتكبه هو تاكيد لأخطاء اخرى لذلك اصبح لدى البعض خوف من الاعتراف بخطأئه
    اعتقد ان يجب الاعتراف بالخطأ و الاعتذار دائما ولو كان باسلوب غير مباشر

    الاعتذار فوة وليس ضعف
    و الاعتذار فن ومهارة من مهارات الاتصال الاجتماعية و لكننا للاسف نحن العرب الا نجيد فن الاعتذار بل نحاول تبراة انفسنا و اذا قدمنا اعتذار
    يكون اعتذارنا مزيف بقولنا .....انا اسف ولكن ؟!!!و هذا ليس باعتذار انما محاوله للتفاف على انفسنا و على غيرنا
    والذي يعتذر يكون ضميره حيّ لم يمت بعد .. يعلم أن الخطأ لايعالج بإستمرار الخطأ ..متيقّظ بأن الله لن يعفو عن حقوق الناس ماداموا لم يعفو هم عنها ..

    أشكرك على الموضوع الذي يمسّ جزءاً من حياتنا
    كما اشكرك على الاجابه عن سؤالى ..

    الاعتراف بالذنب فضيلة
    بالعكس هذا الشي حلو الاعتراف بالنسبة لي قوة
    العتذار قوه لانه يعتذر عن شي قد فعله او اخطاء لذلك هو قوه وليس ضعق
    اود اولا احيكي بتحيه الاسلام السلام عليكم وشكرا علي سؤالك وفي راي اختي الحبيبه لايوجد في هذه الدنيا من لايخطيء فكل انسان خطاء ولكن الاختلاف بين الناس في انه من الذي يعترف بخطاه ويرجع عنه ويعتزر لمن اخطاء له ومن يفعل هذا هو في قمه الشجاعه لانه بهذا يكون قد علم خطاه وهذا افضل بكثير من الذي يخطيء ويرفض الاعتزار وصدقيني هذا الشخص الذي يخطء يعلم انه خاطيء ويعلم ايضا مدي ضعفه ومدي جبنه وخوفه من الاعتزار ولذلك انا شخصيا اشفق علي انسان اخطا في حقي ورفض ان يعتزر لي لاني اشعر بانه ضعيف جدا ولا اريد منه اعتزارا لذلك من يعتزر اذا اخطا لابد يعلم انه في اعلي الدرجات في عيون الناس حتي من اخطاء لهم وايضا عند الله وشكرا

    في هذا الوقت نجد اشخاصا بارعين في تقديم الأعذار لا الاعتذار, نحن لا نعاني فقط من الجهل بأساليب الاعتذار ولكننا نكابر ونتعالى ونعتبر الاعتذار هزيمة أو ضعف أو إنقاص للشخصية والمقام وكأننا نعيش في حرب دائمة مع الغير فتجد أن المدير لا يعتذر للموظف للآن مركزه لا يسمح له بذلك, اليوم نجد بينا من يدعي التمدن والحضارة باستخدام الكلمات الأجنبي مثلsorry /pardon !!

    هناك حكمة قديمة تقول إن كنت مخطئا فلاتتردد بالاعتذار ممن اخطأت بحقهم وإن كنت على حق فلاتعاتب الاخرين عندما يعترفوا بذنبهم
    فذلك يزيد من المحبة بينك وبين من اخطأ

    هدا الشخص في اعتقادي غير متحضر

    Submit your answer


    Please enter between 2 and 2000 characters.

    If you copy this answer from another italki answer page, please state the URL of where you got your answer from.