Baxter
لما كُنت ضغير كان عندي لعبة كتير. فيني أتذكر بعضهم لكن بعض من الآخرين نسيت عنهم. من كل اللعبات يلي كان عندي خلال طفولتي، اللعبة يلي كانت بتجاني كانت (ليغوس). ليغوس طبو ضغير من بلاستيك من الألوان كتير. يتواصلوا مع بعض. فيك تبنى أي شي يلي تقدر تتخيل أو فيك تطبع الإرشادات و تبنى شو في على الصندق يلي تشتري من المحال. عجبتني كتير المحطة الاطفاء و القلعة. كُنت أبنى و ألعب مع ليغوس لالساعة و الساعة لانه كان في ‏رجال الصغير من بلاستيك مع هاي اللعبة كمان و فيكي تغير الرس و الشعر و الرجل و حتى اليد كمان. كانو خيرات كتير و الحدود الوحيد كان خيالي. عجبتني كتير هاي اللعبة عشان فيني أعيش في عالم ثانية. قدرت أبنى عالم مناسب، عالم يلي فيه بابا و ماما ما كانو يصرخوا بعض و كلنا كانو مبسوطين. في هذا العالم كل شي كان مرتب و كل الناس كانوا يعملوا بالضبط شو كان بدي. كان أغلب طفولتي سعيدة. كان عندي لعبة كتير و هم ساعدوني لأطور و لأتعلم. لو ما كان عندي ليغوس، ما بعرف لو كُنت راح أكون الرجل يلي بتشوف اليوم. الرجل يلي أخيراً بنى عالمه مناسب له في الحاية الحقيقية.
Nov 29, 2020 2:05 PM
Comments · 2
ماشاء الله عليك مجيد للغة العربية .
December 9, 2020