Community Web Version Now Available
abd..moussa
إتفق العرب على ألا يتفقوا هكذا هو حالنا نحن العرب من سابع المستحيلات
أن نتفق على أمر ما بل حتى لو اتفقنا وسارت
الأمور على ما يرام ناذرا ما تكون النفوس
صافية والقلوب راضية حتى أصبحنا مضربا
للأمثال في الإختلاف وعدم الإتفاق طبعا
هذا ليس حال كل العرب لكن قلة قليلة
ممن يتقبل الآخر ويسعى إلى
الوحدة والإتفاق



دروب الإختلافات لا تنقضي وغالبا ما تجني
الويلات على الشعوب المغلوبة على أمرها
التي لا تملك إلا الإنقياد لأوامر الحكام والمسؤولين
بل أحيانا العصيان و الرفض يدخل صاحبه غياهب
السجون والتعذيب ولا يخرج منها إلا جسدا أنهكه
الزمان ومن يدري يخرج جثة هامدة
محمولة على الأكتاف


ومن أغرب وأعجب الإختلافات مواقيت رؤية
الهلال وحلول الشهور المرتبطة به ويزداد
الأمر تعقيدا إذا تعلق بشهر كريم ينتظره
المسلم وكله شوق وهمة لإحيائه في
العبادة والطاعةأجل
هو شهر رمضان الفضيل


سبحان الله تجد البلدان متجاورة أحدهم يصوم
اليوم والآخر غدا بل الأكثر من ذلك انفراد بلد
كليبيا سنويا وصومه قبل كل البلدان الأخرى
مثلا هذه السنة الفرق بين رمضان بليبيا
والمغرب يومان علما أنهما متجاوران
وينتمبان إلى قارة واحدة و الفرق بين
الجرائر والمغرب يوم واحد
حقا أمر يحير المرئ غير معقول
هذا الهلال الذي يقفز وينط بين البلدان
مظاهر كهذه تبث التفرقة علما ان الله تعالى
أرادنا أن نكون امة واحدة قوية
وخاطبنا في القرآن الكريم بهذه
الصيغة, دون تفريق بين حدود
جنس ولا لون

أما إذا أعلمنا عقولنا ولو للحظة
فالهلال الأولى أن يظهر بالمغرب قبل الجزائر
ولو بلحظات ويكون الصيام ابتداءا
من نفس اليوم لا كل
هذه الفوارق


أمور كهذه تقلق الصائمين وهي بالمناسبة
تحدث سنويا ولا من سعى لحلها وحين
سئل العلماء عن ذلك والدعوة إلى توحيد
المواقيت حملوا المسؤولية للسياسيين
والزعماء وسعيهم إلى إحداث
الإختلاف والمحافظة عليه

بل هناك في المغرب مثلا من يصوم مع السعودية
والدول الأخرى ولا تتصورون الحرج الذي
يقع فيه الصائم إذا افطرت السعودية قبلنا
بيوم, فأي عيد يسعد به المسكين ويفرح
لا صلاة في وقتها ولا إفطاربل بلبلة
وفوضى في البيت الواحد تجد الإختلاف
فريق يصوم مع بلده وآخر مع بلد آخر

امام هذا الوضع لا نملك إلا أن نسلم
امورنا لله عز وجل ومن تولى أمورنا
هم المسؤولون عما يقع وندعو الله
تعالى أن نتفق ولو في أمر واحد
وخصوصا الأمور الدينية ومواعيد
الصيام والإفطار بالأساس والله ولي
التوفيق وكل عام والعرب متفقون
Sep 15, 2008 12:17 PM
1
0
Comments · 1

كن متفائل

September 23, 2008
abd..moussa
Language Skills
Arabic, English, French
Learning Language
English, French